أربعة أشهر سجنا لتوفيق عكاشة بتهمة 'التشهير بمرسي'

مرسي يتابع سياسة سلفه في تكميم أفواه الصحافة..

القاهرة - حكم على توفيق عكاشة صاحب قناة تلفزيونية مصرية خاصة بالحبس اربعة اشهر بعد ادانته بالتشهير ضد الرئيس المصري المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين محمد مرسي، كما ذكرت وسائل اعلام رسمية الاثنين.

وحكمت محكمة في الاقصر على عكاشة الذي لم يحضر جلسة المحاكمة بالحبس اربعة اشهر وبدفع غرامة مالية قدرها 100 جنيه مصري (16 دولارا) بعد شكوى تقدم بها النائب السابق نصر الدين مغازي.

وتوفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين والمناهض جدا لجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها مرسي، يواجه عددا من المحاكمات بينها محاكمة بتهمة "التحريض على القتل" ضد الرئيس المصري، بحسب مصادر قضائية.

وتم تعليق بث قناته التلفزيونية في اب/اغسطس بعد بثها برنامجا حمل على مرسي بشدة، لكن سمح لها بالعمل مجددا بقرار قضائي السبت.

ومرسي الذي تولى مهامه في الثلاثين من حزيران/يونيو هو اول رئيس مصري منبثق من التيار الاسلامي والاول الذي لا ينتمي الى المؤسسة العسكرية منذ الاطاحة بالملكية في مصر في 1952.

ويتهمه معارضوه بانه يريد كم افواه الصحافة بعدما عزز سلطته عبر احالة قسم من كبار المسؤولين العسكريين الذين يعارضونه الى التقاعد.