أرباح قياسية لشركة طاقة في الربع الأول من 2014

تطلّع لتحقيق تحسن مستمر

دبي - اعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) الأربعاء أن الأرباح الصافية في الربع الأول قفزت 158 بالمئة بفضل نمو إيرادات النفط والغاز.

وحققت طاقة -وتملك حكومة أبوظبي حصة 75 بالمئة فيها- أرباحا بـ274 مليون درهم (74.6 مليون دولار) في أول ثلاثة أشهر من العام 2014 ارتفاعا من 106 ملايين في العام 2013 حسب بيان الشركة.

وارتفعت إيرادات النفط والغاز إلى 3.5 مليار درهم مقابل 2.2 مليار في الربع الأول من العام 2013 وساهم ذلك في زيادة إجمالي الإيرادات إلى 7.2 مليار درهم بزيادة 33 بالمئة على أساس سنوي.

وقال ستيفن كيرسلي المدير المالي لطاقة في بيان إن استئناف الانتاج في بحر الشمال وارتفاع انتاج الغاز الطبيعي في اميركا الشمالية عزز نتائج الربع الأول، مضيفا ان الشركة أظهرت ايضا قدرة على رفع كفاءة رأس المال وضبط التكلفة .

وتابع ان طاقة لديها سيولة كبيرة وتتطلع لتحقيق تحسن مستمر في الأرباح ومعدلات التغطية.

ولطاقة استثمارات حول العالم بما في ذلك منشآت انتاج في بحر الشمال ومحطات كهرباء في الهند وغانا والمغرب.

وفي ابريل/نيسان تولي ادوارد لافهر منصب الرئيس التنفيذي خلفا لكارل شيلدون الذي استقال بعدما امضى في منصبه ستة أعوام.

وفي أواخر شهر ابريل/نيسان باعت طاقة سندات بقيمة 750 مليون دولار لأجل عشرة أعوام وتذهب الحصيلة لسداد سندات بقيمة 1.2 مليار دولار تستحق في سبتمبر/ايلول من العام 2014.

ووقعت طاقة اتفاقية قرض بقيمة 200 مليون دولار مقوم بالين لتمويل جزء من قيمة الإصدار الذي يستحق في سبتمبر/أيلول.