أرباح بنك البحرين والكويت تتجاوز 85 مليون دولار في 9 أشهر

تطور في أكثر من مؤشر

المنامة - أعلن بنك البحرين والكويت تحقيق أرباح صافية بلغت 32.1 مليون دينار بحريني (85.37 دولار أميركي) إلى موفى سبتمبر/ أيلول، بزيادة قدرها 18.2 في المئة مقارنة مع نتائج نفس الفترة من عام 2011.

وقال رئيس مجلس إدارة البنك مراد علي مراد إن هذا التحسن في الربحية يعود إلى النمو القوي في صافي إيرادات الفوائد، إلى جانب الزيادة الجيدة في الإيرادات الأخرى.

ونما صافي الدخل من الفوائد بنسبة كبيرة بلغت 11.4 في المئة ليصل إلى 48.4 مليون دينار مقارنة مع الفترة المنتهية في سبتمبر/ايلول 2011.

وجاء التحسن في صافي إيرادات الفوائد نتيجة للزيادة في صافي القروض والسلفيات ومحفظة الاستثمارات المحتفظ بها لأغراض غير المتاجرة.

كما حققت إيرادات الرسوم والعمولات نموا بنسبة 11.1 في المئة لتصل إلى 21.7 مليون دينار بحريني. وحقق دخل العملات الأجنبية والاستثمار معدلات ثابتة بلغت 9.5 مليون دينار بحريني.

وأدى استثمار البنك المستمر، في أحدث التقنيات وشبكات التوزيع والموارد البشرية، في زيادة تكاليف التشغيل بنسبة 4.1 في المئة مقارنة مع الفترة المنتهية في سبتمبر/ايلول 2011.

ورغم هذه الزيادة، فقد تحسنت نسبة التكلفة إلى الدخل من 49.3 في المئة إلى 46.8 في المئة.

وبلغ صافي الربح للأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر/ايلول 2012، 8.8 مليون دينار مقارنة مع 4 ملايين دينار لنفس الفترة من عام 2011.

كما ارتفع صافي الدخل من الفوائد للربع الثالث بنسبة 16.7 في المئة ليصل إلى 17.0 مليون دينار بحريني، في حين ارتفعت الإيرادات الأخرى، التي تشمل الرسوم والعمولات والعملات الأجنبية والاستثمار بنسبة 18.7 في المئة لتصل إلى 11.4 مليون دينار بحريني.

وبلغ مجموع المخصصات لمحافظ القروض والاستثمار المختلفة في الربع الثالث من 2012، 7.3 مليون دينار مقارنة مع 7.7 مليون دينار لنفس الفترة من العام 2011.

وارتفع الدخل الشامل بمقدار 41.1 مليون دينار ليصل إلى 52.2 مليون دينار في سبتمبر 2012، ويعود ذلك بصورة رئيسية للتحسن في القيمة السوقية للاستثمارات المحتفظ بها لأغراض غير المتاجرة، وكذلك بسبب الاستراتيجية التي يتبعها البنك والهادفة إلى تحسين جودة محفظة الاستثمار بشكل مستمر.

كما شهدت الميزانية العمومية لبنك البحرين والكويت، نموا كبيرا بلغ 9.1 في المئة مقارنة مع 30 سبتمبر/ايلول 2011 لتصل إلى 2.981 مليون دينار.

ويعكس هذا نموا قويا في أعمال البنك، مدفوعا بزيادة في أصول وودائع العملاء. وبلغت القروض والسلفيات 1.464 مليون دينار بحريني، محققة زيادة قدرها 5.4 في المئة، وذلك نتيجة لزيادة قروض العملاء من الأفراد والشركات.

وشهدت أصول محفظة الاستثمارات غير التجارية نموا متسارعا بلغ 42.9 في المئة لتصل إلى 723 مليون دينار في 30 سبتمبر/ايلول 2012.