أرامكو تهدف إلى الاستثمار العالمي من بوابة إنتاج الغاز

الطلب على النفط قد يبلغ ذروته بعد 2050

سان بطرسبرغ (روسيا) ـ قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الجمعة إن شركة النفط الوطنية أرامكو السعودية تهدف إلى الاستثمار على مستوى العالم في إنتاج الغاز والغاز الطبيعي المسال بعد إجراء طرحها العام الأولى.

وأضاف الفالح إن من المستبعد أن يصل الطلب العالمي على النفط إلى ذروته قبل 2050.

واتفق وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك مع الفالح في الرأي قائلا إن من غير المرجح أن يصل الطلب إلى ذروته قبل منتصف القرن الحالي.

وقال بن فان بوردن رئيس رويال داتش شل إن الطلب على النفط قد يبلغ ذروته في أواخر العقد الثالث من القرن الحالي أو مطلع العقد الرابع، بينما توقع بوب دادلي وباتريك بويان الرئيسان التنفيذيان لشركتي بي.بي وتوتال أن يبلغ الطلب على النفط الذروة قرب 2040.

جاءت تصريحات الوزراء والرؤساء التنفيذيين خلال المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرغ بروسيا.

نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن الفالح قوله الجمعة إن المشاركين في الاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط قد يدرسون إمكانية تعميق التخفيضات في نوفمبر/تشرين الثاني.

وفال إيجور سيتشن الرئيس التنفيذي لشركة روسنفت كبرى شركات النفط في روسيا الجمعة إن منتجي الخام في الولايات المتحدة قد يضيفون ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا لإنتاج النفط العالمي في العام المقبل بما يبدد أي مكاسب محققة من الاتفاق العالمي على خفض الإنتاج.

وذكر سيتشن أن السوق بخست حقا تقدير مرونة قطاع النفط الروسي مضيفا أن روسيا بإمكانها زيادة إنتاجها النفطي أكثر لتلبية الطلب المتنامي في المستقبل

واظهرت بيانات وزارة الطاقة الجمعة أن إنتاج النفط الروسي انخفض في مايو/أيار إلى 10.947 مليون برميل يوميا من 11 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان في الوقت الذي تلتزم فيه موسكو باتفاق أبرمته 22 دولة منتجة للنفط لتقليص الإنتاج.

وهبط الإنتاج دون مستوى 11 مليون برميل يوميا للمرة الأولى منذ أغسطس آب 2016 حين بلغ 10.71 مليون برميل يوميا.

وتعهدت موسكو بخفض الإنتاج 300 ألف برميل يوميا من مستوى القياس البالغ 11.247 مليون برميل يوميا بناء على إنتاجها في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وبالطن، ارتفع إنتاج النفط إلى 46.298 مليون مقابل 45.002 مليون في أبريل نيسان كون شهر مايو أيار يزيد يوما واحدا عن شهر أبريل/نيسان.