أدوية مضادة لسرطان الأطفال

أمل جديد

باريس ـ بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الاطفال الاحد، سيطلق كونسورسيوم اوروبي يتولى تطوير ادوية مضادة للسرطان يتم تناولها عبر الفم وتم تكييفها مع احتياجات الاطفال.

والمجموعة التي تحمل اسم "او 3 كي"، مشروع يتولى تنسيقه معهد غوستاف روسي الفرنسي.

ومع 1800 حالة سنوياً في فرنسا يعتبر سرطان الاطفال نادراً (1 بالمئة من اجمالي الاصابات بالسرطان).

ويمكن معالجة اكثر من 75 بالمئة من الاطفال بالادوية المتوفرة حالياً، لكن السرطان يظل أول سبب لوفيات الاطفال بسبب المرض للفئة التي يفوق عمرها عاماً.

والهدف من المشروع الذي اطلق عليه "اورال اوف بيتنت اونكولوجي دراغز فور كيدس" هو تطوير مزيج يشرب من الادوية المضادة للسرطان تتم ملاءمتها خصيصاً مع الاطفال، بحسب المعهد الفرنسي الذي يعد من اهم مراكز مكافحة السرطان في اوروبا والذي يتولى قسمه المخصص للاطفال سنوياً معالجة 450 مريضاً شاباً.

وسيتم اعداد هذه الادوية انطلاقاً من الادوية المضادة للسرطان المستخدمة حالياً وهي في شكل "برشام" او اقراص مخصصة للبالغين وهي غير ملائمة للاطفال.

وسيعمل المجمع الجديد بالتعاون مع شركاء من القطاع الخاص وجامعات ومستشفيات عامة في فرنسا وبريطانيا وايطاليا واتحاد لجمعيات الاطفال المصابين بالسرطان او سرطان الدم.

ويتوقع ان تبدأ التجارب السريرية في تشرين الثاني/نوفمبر القادم.