أدنوك تستعد لمضاعفة إنتاجها من الديزل ووقود الطائرات

طفرة الصادرات تزيد حدّة المنافسة بين الموردين

قال مصدر مطلع الأربعاء إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ستضاعف إنتاجها من الديزل ووقود الطائرات فور استكمال توسعة مصفاة الرويس التابعة لها.

وتقول مصادر في القطاع إن ذلك قد يؤدي إلى زيادة تخمة المعروض المتوقعة في الشرق الأوسط العام 2015 مع الانتهاء من بناء مصافي تكرير جديدة ومشاريع تطوير، وهو ما سيقلص العلاوات السعرية للمنتجات النفطية.

ويبدأ التشغيل الكامل لمصفاة الرويس في أبوظبي بعد التوسعة بحلول نهاية عام 2014 وستزيد الطاقة الإنتاجية لأكثر من مثليها، من 415 ألف برميل يوميا.

وقال المصدر الأول إن الإنتاج سيبدأ بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضافت المصادر أن من المتوقع أن يزيد إنتاج المصفاة بعد التشغيل الكامل للتوسعة بين سبعة وثمانية ملايين طن سنويا من الديزل وأربعة ملايين طن سنويا من وقود الطائرات. وتنتج المصفاة حاليا خمسة ملايين طن سنويا من الديزل وستة ملايين طن من وقود الطائرات.

وفي حين سيلبي المعروض الإضافي الطلب المتنامي على الديزل ووقود الطائرات في الشرق الأوسط رجحت مصادر تجارية أن تطمح أدنوك إلى بيع الشحنات الزائدة إلى أوروبا.

وأضافت أنها قد تدخل في منافسة أيضا مع مصافي التكرير الهندية لبيع لشحنات إلى أفريقيا.

وقال المصدر الأول "تتمتع أدنوك بحضور قوي بالفعل في أوروبا وكل إنتاجها الزائد من وقود الطائرات يتجه إلى أوروبا ولذا لها علاقات جيدة بالفعل مع الزبائن هناك."

وقال تجار إن طفرة صادرات الديزل ووقود الطائرات الخليجية المتجهة إلى أوروبا بالأساس قد تزيد حدّة المنافسة بين الموردين وتتسبب في تخمة للمعروض خلال العام 2015.