أدباء مصر يرفضون مصادرة 'ألف ليلة وليلة'

'القضية تخص الأمة وحريتها'

القاهرة - رفض أدباء مصر ما اعتبروه تربصا بالابداع والمبدعين من خلال المطالبة بمصادرة كتاب "ألف ليلة وليلة" الذي صدرت منها طبعة جديدة عن مؤسسة رسمية في القاهرة.

وقال بيان أصدره مؤتمر أدباء مصر الاربعاء إن الادباء يرفضون "رفضا قاطعا محاولات البعض مصادرة الطبعة الجديدة من "ألف ليلة وليلة" الصادرة عن سلسلة الذخائر بهيئة قصور الثقافة وذلك بتقدم بعض الافراد ببلاغ للنائب العام ضد هذا العمل الذى يعد من عيون الادب العربي والانساني".

وأهاب الادباء بالنائب العام "حفظ مثل هذا البلاغ امتدادا لروح مصر الحضارية وتاريخ قضائها الشامخ المتمثل في صدور الحكم التاريخي الذى أصدرته دائرة الاستئناف بمحكمة شمال القاهرة في 30 يناير كانون الثاني 1986" حين طالب أعضاء في مجلس الشعب المصري بمصادرة الكتاب.

وقال البيان ان اعادة نشر "ألف ليلة وليلة" أمر جدير بالترحيب لا المصادرة مشددا على أهمية الحفاظ على التراث المصري والعربي والانساني كما تركه الاجداد "وان هذه القضية لا تخص الادباء وحدهم انما تخص الامة وحريتها وواجبها وحقها في الحفاظ على تراثها".

وقال اتحاد كتاب مصر الاربعاء في بيان انه سينظم الثلاثاء القادم مؤتمرا عنوانه "ألف ليلة وليلة ومستويات التلقي" على خلفية "ما يحدث على الساحة الثقافية في الوقت الحالي من تربص بالابداع والمبدعين والتي كان اخرها استهداف أحد أهم كتب التراث العربي وهو كتاب "ألف ليلة وليلة".

ومن محاور المؤتمر "ألف ليلة وليلة والواقع الاجتماعي" و"ألف ليلة وليلة وحرية التعبير" و"ألف ليلة وليلة وحرية التلقي" و"ألف ليلة وليلة والخيال الدرامي" و"ألف ليلة وليلة" في الادب الفرنسي والاسباني والانجليزي.

ومن المشاركين في المؤتمر الروائي جمال الغيطاني والنقاد محمد حافظ دياب وصلاح السروي والسيد فضل وهدى وصفي وحامد أبو أحمد وأحمد مجاهد وجابر عصفور ومحمد عبد الحافظ ناصف ومحمد سلماوى رئيس اتحاد الكتاب.

وقال البيان ان الهيئة العامة لقصور الثقافة التي أصدرت "ألف ليلة وليلة" ستطبع أبحاث المؤتمر في كتاب تذكاري يخلد كتاب "ألف ليلة وليلة".