أخيرا، مصر تكرّم أبا جراحة القلب مجدي يعقوب

يعقوب أجرى 190 عملية قلب مجانية خلال عام

القاهرة- دعا الرئيس المصري حسني مبارك الثلاثاء الحكومة والقطاع الخاص للوقوف إلى جانب جراح القلب المصري العالمي الدكتور مجدي حبيب يعقوب ومساندة جهوده.

ونقلت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" عن مبارك قوله في كلمة بمناسبة تكريم يعقوب ومنحه "قلادة النيل العظمى"، إن الدكتور مجدي يعقوب أجرى العديد من جراحات القلب المفتوح لبني وطنه بالمجان، ثم عاد لبلده بعد رحلة حياة شاقة وناجحة، لينشئ على أرض أسوان مركزا لجراحات القلب، لعلاج الحالات الحرجة لغير القادرين، كما شرع فى إنشاء مركز آخر لدراسات وأبحاث أمراض القلب.

وكان يعقوب أطلق مبادرته الإنسانية "سلسلة الأمل" فى عمل خيري رائد يرعى مرضى القلب من الأطفال بالعديد من الدول النامية، ويسهم فى إتاحة الرعاية الصحية وتنمية المجتمعات المحلية بهذه الدول.

وقال مبارك إن يعقوب "ذهب إلى أقصى صعيد مصر، فأقام مركزا متطورا لجراحات القلب، شارك فى تمويل نفقاته من حر ماله، يعالج الفقراء بالمجان، ويسهم فى تدريب جيل جديد، من الأطباء وأطقم التمريض".

وأجرى يعقوب خلال عام واحد 190 عملية قلب مفتوح، ونحو 450 عملية قسطرة، كما فحص أكثر من 3 آلاف حالة ممن يعانون من أمراض القلب، كانت الغالبية العظمى منهم من أبناء الصعيد، فيما تبنت "مؤسسة مجدي يعقوب" الخيرية بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية برنامجا لأمراض القلب الوراثية على المستوى القومي، بدءا بمحافظات أسوان والقاهرة والإسكندرية والمنوفية، أسهم في متابعة حالات 1600 أسرة مصرية.

وقال يعقوب إنه يعتبر هذا التكريم بمثابة هدية للإنسانية وللعلم ولكل العاملين في مركز "أسوان" للقلب، مؤكدا أن ما أنجزه المركز إنما هو نتاج لجهد جماعي من جانب كل أعضاء الفريق العامل بالمركز من الأطباء والممرضين والفنيين وغيرهم.

وإشار إلى أن التدريب والبحث العلمي يأتي في قائمة اهتمامات، موضحًا أن الأبحاث العلمية والتدريب بالمركز ستجرى بالتعاون مع نخبة من أهم وأكبر الأطباء من داخل مصر وخارجها.

وأعرب عن ثقته في أن يحتل المركز مكانا رفيعا على قائمة المراكز الطبية المتخصصة على مستوى العالم في مجال العلاج والأبحاث العلمية.