أبوظبي وباريس: خطوات سياسية لافاق تعاون جديد



محمد بن زايد وساركوزي بقصر الاليزيه

باريس - أجرى الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي بقصر الاليزيه بباريس مساء الثلاثاء محادثات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تناولت سبل تطوير علاقات التعاون الثنائية وبحث التطورات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت وكالة الانباء الاماراتية "وام" ان الرئيس نيكولا ساركوزي استقبل بقصر الاليزيه مساء الثلاثاء ولي عهد ابوظبي والوفد المرافق الذي وصل باريس في وقت سابق في زيارة قصيرة لفرنسا.

وفي مستهل اللقاء الذي حضره الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان وزير الخارجية، أكد الشيخ محمد بن زايد خلال اللقاء حرص دولة الامارات على تطوير علاقاتها الثنائية المتميزة مع فرنسا وتوسيعها الى آفاق أوسع في كافة المجالات لما فيه خير ومصلحة الشعبين الصديقين معربا عن تقديره للحرص الكبير الذي يوليه الرئيس ساركوزي لتطوير ودعم هذه العلاقات بالشكل الذي يخدم المصلحة المشتركة.

واشاد خلال اللقاء بدور الرئيس ساركوزي وبموقفه في دعم القضية الفلسطينية و مبادرته التي تضمنها خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

من جانبه أعرب الرئيس الفرنسي عن سعادته بلقاء ولي عهد أبوظبي في باريس مؤكدا على سعي بلاده لتطوير علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات العربية المتحدة بالشكل الذي يعكس عمق علاقات الصداقة و يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين معربا عن تقديره للدور الذى يقوم به الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الامارات فى دعم العلاقات بين البلدين وتعزيز مسيرة التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الفرنسية الصديقة، منوها بإسهامات دولة الامارات العربية المتحدة وتحركها الفاعل على المستوى السياسي والانساني تجاه الازمات التي تمر بها وتعيشها شعوب المنطقة.

وتطرق اللقاء إلى جملة من القضايا الاقليمية والدولية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها تطورات الاوضاع في الشرق الاوسط وسعي السلطة الفلسطينية لنيل الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية المستقلة من خلال نيل عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة لهذا المسعى حيث أكد اللقاء على أهمية إحلال السلام العادل ودعم الجهود الدولية السلمية من أجل ارساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما بحث اللقاء مستجدات الاوضاع في ليبيا وأعرب الجانبان عن ارتياحهما للتطورات التي شهدتها الساحة الليبية مؤخرا واكدا دعمهما لجهود المجلس الوطني الانتقالي الليبي برئاسة مصطفى عبدالجليل نحوارساء الامن والاستقرار وبما يحقق السلام والوئام والتقدم والنماء لابناء الشعب الليبي.