أبوظبي للثقافة والتراث تقرب الكتاب لمسامع القارئ


الكتاب المسموع

أبوظبي - صدر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مجموعة جديدة من الاسطوانات الليزرية ضمن مشروع "الكتاب المسموع" الذي يوفر عددا من أمهات الكتب التراثية العربية أو حتى المعرفية الأجنبية للقارئ العربي بصيغة مسموعة تؤمن لهذه الأعمال انتشارا أكبر وتجربة قراءة مختلفة.

ومن الإصدارات الجديدة مختارات من شعر أبي الطيب المتنبي يأتي في 14 جزءا من إلقاء عبد المجيد مجذوب وتقديم جمانة النونو و كتاب "طوق الحمامة" وهو كتاب لابن حزم الأندلسي وصف بأنه أدق ما كتب العرب في دراسة الحب ومظاهره وأسبابه و كتاب "شعر الإمام الشافعي".

كما صدر كتاب آخر من السرد الشفاهي بعنوان "دردميس" لأحمد راشد ثاني وقراءة الفنانة رزيقة الطارش وهو الجزء الثاني من مشروع يجمع حكايات من الإمارات ويحاول تقديمها بثوب جديد يحتفظ بمعالمها الشفاهية قدر المستطاع ويدونها بأسلوب يناسب الصفحة المكتوبة.

وتم تحديد سلسلة من العناوين الجديدة من "الكتاب المسموع" التي ستصدر تباعا عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مراعية أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الكتب المسموعة في العالم وهذا المشروع يتناغم مع مشروع الموسوعة الشعرية التي يجري تحديثها باستمرار حيث سيكون عدد من أعمال الكتاب المسموع حاضرا ضمن خدمات هذه الموسوعة الفريدة.