أبوظبي تنصت إلى أوبرا فاغنر 'الفالكاري'

نموذج رائع

أبوظبي ـ مواصلة لفعاليات موسيقى أبوظبي الكلاسيكية في موسمها الثاني 2009 - 2010، أعلنت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن أول عرض عام للأوبرا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ثمرة تعاون مع كل من السفارتين الألمانية والفرنسية وجامعة باريس سوربون أبوظبي، وجمعية ريتشارد فاغنر في أبوظبي.
وسيعرض أول فصول أوبرا ريشتارد فاغنر "الفالكاري" في 26 أبريل/نيسان الجاري الساعة 7:00 مساءً في حديقة فندق شاطئ روتانا بأبوظبي. وهو يسبق العرض العام لحفل فاغنر الموسيقي الذي تقدمه أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية في قصر الإمارات في 29 أبريل/نيسان الساعة 8:00 مساءً مع الأوركسترا البافارية وأهم المغنين لفاغنر في العالم.
وسيكون في إمكان عشاق الأوبرا أن يشاركوا في تجربة ثقافية فريدة بالجودة نفسها التي تقام فيها العروض الموسيقية الكلاسيكية العظيمة العامة في أوروبا.
ويهدف هذا الحدث إلى تمكين جمهور أكبر من اكتشاف أحد أهم أعمال ريتشارد فاغنر، الفصل الأول من أوبرا الحلقة الثانية "الفالكاري".
وسوف يعرض هذا الفصل بالإخراج الأسطوري للمخرج المسرحي والسينمائي الفرنسي باتريس شيرو، والذي ذاع صيت تعاونه مع القائد والمؤلف الموسيقي العالمي الشهير بيير بوليه في "حلقة بيروث" (1976 - 1980) بوصفها واحدة من أكثر الحفلات الأوبرالية إثارة في التاريخ.
كما أنه يمثل نموذجاً رائعاً للتعاون الفني الفرنسي الألماني مع موسيقى أبوظبي الكلاسيكية. وسيرافق عرض الفيلم حفل استقبال مفتوح للجميع، والدخول مجاناً.