أبوظبي تكافح كورونا بنظام دخول آمن للأماكن العامة

السلطات الصحية تقصر دخول الأماكن العامة على من تم تطعيمهم باللقاح أو جاءت نتيجة اختبار حديث للكشف عن الفيروس لديهم سلبية.


اللون الأخضر سيظهر على تطبيق الهواتف لمن تم تطعيمه أو اختباراته سلبية


الإمارات سجلت واحدا من أعلى معدلات التطعيم في العالم

دبي - قررت السلطات في أبوظبي، ثاني أكثر الإمارات ازدحاما بالسكان في الإمارات العربية المتحدة، قصر دخول المراكز التجارية والمطاعم والمقاهي وغيرها من الأماكن العامة اعتبارا من 15 يونيو/حزيران على من تم تطعيمهم باللقاح أو جاءت نتيجة اختبار حديث للكشف عن فيروس كورونا لديهم سلبية.
أُعلنت القواعد الجديدة مساء أمس الأربعاء بعد أن شهدت الإمارات ارتفاعا في الإصابات اليومية على مدى الأسابيع الثلاثة الأخيرة.
وسجلت الإمارات 2179 إصابة جديدة أمس الأربعاء ارتفاعا من 1229 إصابة يوم 17 مايو/أيار الماضي. ولا تنشر الإمارات تفاصيل الإصابات في كل إمارة.
وقال مكتب أبوظبي الإعلامي إن القيود ستسري أيضا على صالات التمرينات الرياضية والفنادق ومنشآتها والحدائق العامة والشواطئ وأحواض السباحة والمراكز الترفيهية ودور السينما والمتاحف.

وسيتعين على الزوار إثبات حصولهم على اللقاح أو إبراز نتيجة سلبية لاختبار حديث للكشف عن فيروس كورونا من خلال تطبيق كوفيد-19 المعمول به في البلاد والذي يعرض تاريخ التطعيم والاختبارات لكل فرد.
وسيظهر اللون الأخضر على تطبيق الهواتف المحمولة لمن تم تطعيمه أو سجلت اختباراته نتيجة سلبية.
وسيكون على من لم يتلقوا اللقاح إجراء اختبار كل ثلاثة أيام للحفاظ على اللون الأخضر على هواتفهم. أما من تلقى جرعتي التطعيم فسيتعين عليه إجراء اختبار كل 30 يوما.
وأعلنت الإمارات الشهر الماضي أن حضور جميع الفعاليات المباشرة والأنشطة الاجتماعية، بما فيها حفلات الزفاف والحانات، سيقتصر على من يستطيعون إثبات حصولهم على التطعيم.
وقد سجلت الإمارات واحدا من أعلى معدلات التطعيم في العالم وهي تتيح لمواطنيها والمقيمين فيها لقاحات أسترا زينيكا وفايزر/بيونتك وسينوفارم وسبوتنيك في.
وفي أبوظبي يستطيع من تم تطعيمهم بلقاح سينوفارم الصيني الصنع الحصول على جرعة تنشيطية من لقاح فايزر/بيونتك.