أبوظبي تقتحم سوق إنتاج الافلام وألعاب الفيديو العالمي

أبوظبي ـ من ستانلي كارفالو
صفقة بمليارات الدولارات

قالت شركة الدار العقارية التي تسيطر عليها حكومة أبوظبي الاربعاء ان وارنر بروس انترتينمنت اتفقت معها ومع شركة اعلام اماراتية على اقامة شركة لانتاج الأفلام وألعاب الفيديو.

وأضافت الدار في بيان أن الشركات التي تضم أيضا شركة أبوظبي للإعلام ستبني كذلك مدينة ملاهي وفندقاً ودوراً للعرض السينمائي في الإمارة الخليجية.

وصرح الرئيس التنفيذي للدار رونالد باروت "هذه صفقة بمليارات الدولارات وستنمو على مر السنين مع توسعها خارج حدود الإمارات العربية المتحدة...سنلجأ الى أدوات سوق رأس المال لتمويل المشروع".

وقال احمد علي الصايغ رئيس الدار في البيان ان هذا الاعلان الاستراتيجي يظهر عمق التزام الشركة ببناء أبوظبي على أكمل وجه وإحضار افضل سبل الترفيه للمجتمعات التي تنشئها.

وشركة وارنر بروس جزء من شركة تايم وارنر.

وقالت الدار ان شركة الانتاج المزمعة ستنتج أفلاماً بالانجليزية والعربية وألعاب فيديو تتولى وارنر بروس توزيعها عالمياً.

وأضافت أن وارنر بروس ستساهم أيضا في تصميم حديقة الملاهي والفندق على أن تبدأ أعمال البناء في 2009 كما تتولى إدارة أربعة من دور العرض السينمائي تبنى بحلول الربع الاول من 2010.