أبوظبي تعلن عن مسابقة للحرف اليدوية بمهرجان الظفرة

نقل موروث الأجداد لأجيال المستقبل

أبوظبي ـ أعلنت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومجلس تنمية المنطقة الغربية عن مسابقة مبتكرة للحرف اليدوية ضمن فعاليات "مهرجان الظفرة" الذي سيقام بمدينة زايد بالمنطقة الغربية من 23 ديسمبر/كانون الأولى الحالي إلى 1 يناير/كانون الثاني 2009، بهدف إبراز المواهب والإبداعات في مجال الصناعات الحرفية للارتقاء بها وغرس روح التنافس بين العاملين بها وتطويرها بما يتواءم مع روح العصر الحديث.
وتشمل الفئات المستهدفة في المسابقة: الأمهات الحرفيات، الآباء الحرفيين، طالبات المدارس والحامعات، طالبات التنمية الأسرية.
كما وتشمل المسابقة ثلاث فئات من الحرف اليدوية: الفئة الأولى: السعفيات (الجفير)، الفئة الثانية: النسيج (السدو) و(البطان)، الفئة الثالثة: أفضل تصميم حديث للصناعات اليدوية، بحيث يتم استخدام السعف أو السدو أو الحرف الأخرى في تصميم عمل بطراز حديث.
وأعلن مصدر إعلامي بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن قيمة الجوائز (لكل فئة من فئات المسابقة) تبلغ: الجائزة الأولى 10000 درهم، الجائزة الثانية 9000، الجائزة الثالثة 7000، الجائزة الرابعة 6000، الجائزة الخامسة 5000.
وأضاف المصدر أن شروط المسابقة، تتضمن: احتواء العمل المشارك به على الخامات المستخرجة من البيئة المحلية وأن يكون العمل من صنع المشارك نفسه، وأن يكون عمر المشارك من 18 إلى 66 سنة، وبالنسبة للمشاركين في الفئة الثالثة يجب عليهم مراعاة وجود التطوير والابتكار في العمل المشارك به وملائمته لروح العمر، واحتفاظه بهويته الحرفية التاريخية الوطنية.
وفي جميع الأحوال لا يجوز للحرفي المشاركة بأكثر من عمل وفي أكثر من فئة، كما أن الأعمال الفائزة ستكون ملكا لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث على أن تقوم اللجنة المحكمة بتقييمها ودفع قيمتها للمشارك. كما ويجب أن لا يكون هذا العمل مشارك سابقاً في أي مسابقة محلية أو عالمية.
يذكر أن أهداف هذه المسابقة تتمثل في: تشجيع صناعة الحرف اليدوية، وإنعاش الاقتصاد التجاري في الغربية، والترويج والتسويق لهذه المهنة محلياً وعالمياً، مع صبغ الحرف التراثية القديمة بطابع حديث، ونقل موروث الأجداد لأجيال المستقبل.
وتسلم النماذج المشارك بها في ركن مجلس تنمية المنطقة الغربية في السوق الشعبي المقام ضمن فعاليات مهرجان الظفرة، وتعبأ استمارة المشاركة بموعد أقصاه الأربعاء 31 ديسمبر/كانون الأول 2008، وسيعلن عن النتائج وتوزع الجوائز في اليوم الختامي للمهرجان.
من ناحية أخرى، وفي إطار تحويل مهرجان الظفرة 2009 لمهرجان عائلي يستقطب كافة أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين والسياح، فقد باشرت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بناء مخيمات خاصة بالعائلات التي ترغب في زيارة المنطقة الغربية والاستمتاع بهذا الحدث الهام الذي يشتمل على العديد من الفعاليات التراثية النادرة، حيث تم تجهيز هذه المخيمات التي أقيمت بالقرب من موقع المهرجان على أفضل التجهيزات والخدمات اللازمة.