أبوظبي تعد قوائم جرد للموسيقى الشعبية

وظيفة اجتماعية للموسيقى

أبوظبي ـ افتتحت ‏أمس في قاعة التدريب بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث فعاليّات الدورة التدريبيّة حول قوائم جرد الموسيقى الشعبيّة، والتي تستمر لغاية 2 يونيو/حزيران 2010، بحضور الدكتور ناصر علي الحميري مدير إدارة التراث المعنوي في الهيئة، وعدد من الباحثين المختصين في الهيئة.
ويشرف على الدورة الدكتور جان لامبير المتخصص بموسيقى الشعوب في المركز الإثنوميوزيكولوجي في باريس، ويساعده الباحث سمير المقراني المتخصص في موسيقى الشعوب من جامعة جنيف في سويسرا.
ويشارك في ورشة العمل خالد البدور الباحث والكاتب في الشؤون الثقافية والتراثية والمتخصص في الموسيقى الشعبية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وناصر حديد الجنيبي، مدير الفنون الإيحائية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.
وحول أهداف الدورة وبرنامجها، صرح د. ناصر علي الحميري، أن هذه الدورة تندرج في إطار الاهتمام الخاص الذي توليه الهيئة ممثلة بمديرها العام محمد خلف المزروعي، بتراث إمارة أبوظبي من حيث الجمع والتوثيق، تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، التي تعطي التراث مكانة بارزة في منظومة القيم والتقاليد، والتواصل الحضاري عبر الأجيال.
والموسيقى الشعبيّة عنصر مهم من عناصر هذا التراث الشعبي، الأمر الذي يستدعي الاهتمام بها من حيث الجمع والتوثيق والصون، وبالتالي نقله للأبناء والأحفاد والأجيال القادمة، والهيئة ترمي من هذه الدورة إلى تحقيق أهداف عديدة منها: الجمع والحفظ والتوثيق للتراث الموسيقي في إمارة أبوظبي، وإعداد مجموعة من الباحثين والفنيين المؤهلين في مجال الجمع والتوثيق لهذا النوع من التراث.
من جهته أشار خالد البدور إلى أن لهذه الدورة أهميّة استثنائية كونها تأتي في وقت تتصاعد فيه الحاجة إلى المزيد من الاهتمام بمختلف مجالات توثيق التراث المعنوي، وبخاصة التراث الموسيقي، وإعداد كوادر قادرة على جمع عناصر هذا التراث وفق أحدث التقنيات.
يذكر أن برنامج الدورة يتناول في إطاره النظري التعريف بمفهوم الموسيقى الشعبيّة وبدايات نشوئها وأشكالها، والوظائف الاجتماعيّة التي تقوم بها، كما يتناول في الإطار التطبيقي، أساليب تشكيل فرق البحث الميداني، وأساليب الجمع والتصنيف للموسيقى الشعبية في إمارة أبوظبي، وأساليب حفظها وتوثيقها.
والدورة بذلك تأتي في إطار الخطوات التي تقوم بها الهيئة لإدراج عناصر من الموسيقى الشعبيّة لإمارة أبوظبي في القائمة التمثيليّة لعناصر التراث غير المادي في اليونسكو.