أبوظبي تشاهد معرضا فنيا حافلا لفنان صيني

فنون مرئية

أبوظبي ـ تقيم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث معرضاً فنياً للفنان الصيني ليون تشيو الذي يعد من أبرز الفنانين في سنغافورة، حيث يفتتح المعرض في السابعة من مساء الثلاثاء 27 أبريل/نيسان الجاري في المسرح الوطني بأبوظبي.
وعلى الرغم من حصوله على شهادته الجامعية الأولى في العلوم الطبيعية، كان الدكتور ليون تشي أول من يحصل على درجة الدكتوراه في الفنون الجميلة من كلية جولدسميث بجامعة لندن بالمملكة المتحدة.
وفي عام 2002، وقع عليه الاختيار ليكون عميداً لمدرسة الفنون المرئية بأكاديمية نانيانج للفنون الجميلة.
وفي عام 2008، أصبح أول مسؤول فني سنغافوري يعمل في مؤسسة مرموقة في الشرق الأوسط، وبخبرة أكاديمية وإدارية تزيد على 25 عاماً.
يعمل الدكتور ليون شو حالياً أستاذا للفن والتصميم في جامعة زايد في الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب عمله أستاذا زائرا في جامعة لوبورو في المملكة المتحدة، إضافة إلى عمله مشرفَ امتحانات خارجي في جامعة هونج كونج الصينية.
وفضلاً عن كونه عالما ذا اهتمامات فكرية في تخصصات متعددة، منها دراسات مقارنة الفنون المرئية الشرقية والغربية وعلم الجمال الفلسفي الآسيوي والفن الصيني المعاصر وتاريخ الفن الصيني وفنون جنوب شرق آسيا وممارسة الفنون المرئية، يعتبر الدكتور تشو أيضاً فناناً ممارساً، وعضوا استشاريا لموارد الفنون المرئية بالعديد من المنظمات بما فيها المجلس الوطني للشباب في سنغافورة، كما يعمل محكماً في العديد من مسابقات الفن والتصميم الدولية.
يذكر أن الدكتور ليون تشيو قام بما يقارب 23 معرضاً شخصياً عالمياً، كما تبرز أعماله الفنية في مجال الرسم الصيني الحديث مراراً في المعارض الفنية فضلاً عن المؤسسات العامة والهيئات الخاصة في مختلف أنحاء العالم، ومن آخر معارضه معرض جماعي أُقيم في مدينة البندقية بالاشتراك مع بينالي البندقية 2009.