أبوظبي تستضيف اجتماع لجنة جوائز الإيمي

القاهرة
أبوظبي ترتقي بالمحتوى التلفزيوني العربي

تستضيف أبوظبي مجددا فعاليات دورة جوائز إيمي الدولية بالنيابة عن الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، في فئة الأفلام الوثائقية لدول أميركا اللاتينية تحت رعاية شركة الإنتاج الإعلامي "بيراميديا" في "تو فور 54" منطقة صانعي الإعلام.

وقالت الإعلامية نشوة الرويني الرئيس التنفيذي للشركة إن هذا الاجتماع يقام في العاصمة الإماراتية للمرة الثالثة على التوالي، حيث أقيمت الدورة الأولى عام 2010 في فئتي الدراما والبرامج الإخبارية وفي العام الماضي في فئتي الدراما والأفلام الوثائقية.

وستقوم الشركة بتوجيه الدعوة لعدد من صناع الإعلام ومخرجي الأفلام من الإمارات، والدول العربية والأوروبية للمشاركة في لجنة تحكيم الدورة، وتقييم الأعمال الوثائقية المشاركة من دول أميريكا اللاتينية وبحضور جيسيكا فرانكو ممثل عن الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية.

وتطرقت الرويني إلى أهمية استضافة هذا الحدث في أبوظبي وقالت "إن فرص تنظيم مثل هذه الفعاليات تتيح بشكل كبير الاستفادة من الكفاءات الفنية المتوفرة لدى جهة مرموقة مثل الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، والاستفادة من فرص التعاون المتاحة في مجالات السينما والتلفزيون بما يعود بالفائدة على المنجز الفني في الإمارات والعالم العربي.

وأشارت إلى أن السينما الإماراتية شهدت تطورا كبيرا من خلال الأداء والأفكار والمضمون وأثبت في السنوات الخمس الأخيرة قوتها في المنطقة وتجاوزها لمصطلح "المحلية"، ما جعلها تبرز في المهرجانات السينمائية الدولية، و"كلما زادت فرص احتكاك صناع الأفلام الوثائقية من الإمارات والعالم العربي بمختلف الخبرات والمدارس العالمية، زادت فرص نجاح إنتاجهم وتطوره من حيث الشكل والمضمون".

وأضافت أن هذا الحدث يؤكد على مكانة أبوظبي في مجال السينما وتطوير المحتوى التلفزيوني الأمر الذي دفع "بيراميديا" لبذل المزيد من الجهود في مجال تنظيم الفعاليات الكبرى حتى باتت العاصمة مقراً رسمياً في خارطة اجتماع لجان تحكيم جوائز الإيمي، و"بالفعل نجحت الشركة في استضافة الحدث للمرة الثالثة على التوالي، لقناعتها بأن ذلك يساهم في زيادة الوعي والتعرف على أشكال الإنتاج الإعلامي من مختلف دول العالم الأمر الذي يسمح بخلق أجواء للمنافسة".

يذكر أن الأكاديمية تعد واحدة من أهم المنظمات والهيئات المعتمدة دولياً من الجهات المعنية بصناعة التلفزيون، وأحد المرجعيات الرسمية والدولية المتخصصة في صناعة التليفزيون، تأسست في عام 1969، وتضم أعضاء من نحو 50 بلداً وأكثر من 500 شركة عالمية، في جميع قطاعات صناعة التليفزيون، والإعلام الرقمي، وتضم صُناع الإعلام والترفيه الذين يجتمعون لتبادل الأفكار ومناقشة القضايا المشتركة وتعزيز استراتيجيات جديدة للتنمية المستقبلية لنوعية البرامج التلفزيونية العالمية.

وتقدم الأكاديمية سنوياً مجموعة من الجوائز منها جائزة إيمي الدولية للتلفزيون، ومهرجان جوائز "إيمي جالا الدولية" في مدينة نيويورك، وكذلك جوائز إيمي الدولية للأعمال الرقمية بالاشتراك مع "مايب تي في" وجوائز الإيمي الدولية للأطفال والتي تبدأ في فبراير القادم 2013 بنيويورك. إضافة إلى مجموعة من الفعاليات الهامة منها "يوم الأكاديمية العالمي" الذي يُخصص لاجتماع أعضاء الأكاديمية من جميع أنحاء العالم.