آيفون نجم ساطع على الدوام في عروض 'آبل'

'آبل' توسع رزمة عروضها لتشمل خدمات متنوعة كخوضها مجال ألعاب الفيديو، وذلك لوقف تراجع مداخيل الشركة التي تعول بالأساس على هواتف آيفون.


'آبل' تطمح لمزيد التوسع بالصين في ظل الأزمة التجارية القائمة


آيفون يحل رابعا بالمبيعات العالمية للهواتف الذكية


سامسونغ أكثر الهواتف الذكية بيعا بالأسواق العالمية

واشنطن - لا شكّ في أن هاتف 'آي فون' سيكون نجم العرض الذي ستقدّمه 'آبل' الثلاثاء، غير أن المجموعة العملاقة ستنتهز أيضا هذه الفرصة على الأرجح للترويج لخدماتها الجديدة قيد التطوير.

وتتوقّع كارولينا ميلانيزي المحلّلة لدى 'كرييتف ستراتيجيز' أن تتضّح إستراتيجية آبل بشأن الخدمات والأجهزة كمنتج موحّد.

وقد وجّهت 'آبل' دعوات مقتضبة على عادتها للمشاركة في حدث خاص في مقرّها في كوبرتينو في قلب سيليكون فالي، عند الساعة العاشرة (17,00 بتوقيت غرينيتش) من العاشر من سبتمبر/أيلول.

وتقيم 'آبل' منذ سنوات هذه العروض وسط زخم كبير للكشف عن طراز جديد من هواتف 'آي فون' تمهيدا لموسم أعياد نهاية السنة.

ويراهن الخبراء والمحلّلون هذه السنة على ثلاثة نماذج جديدة، منها ما هو موجّه للاختصاصيين ومنها ما هو أرخص كلفة من هواتفها الذكية التي تناهز قيمتها ألف دولار.

غير أن مبيعات هذا الهاتف الباهظ الكلفة آخذة في التراجع في سوق تشهد منافسة محمومة.

واحتلّت هواتف 'آي فون' المرتبة الرابعة في المبيعات العالمية للهواتف الذكية في الربع الثاني من 2019، بعد أجهزة 'سامسونغ' (23 بالمئة من الحصص في السوق) و'هواوي' (18 بالمئة) و'أوبو' (11 بالمئة).

وقد يركّز عرض الثلاثاء على المنتجات الجديدة في منظومة 'آبل'، مثل البطاقة الائتمانية وخدمة البثّ التدفقي 'آبل تي في'.

وتقول ميلانيزي "هي فرصة للاستفادة من الخدمات بغية إضفاء قيمة مضافة على الأجهزة”.

وتتوقّع المحلّلة الكشف عن عروضات تتضمّن اشتراكات في خدمات الموسيقى والتلفزيون والألعاب مطروحة مع الأجهزة الجديدة.

وينتظر على أحرّ من الجمر الكشف عن التاريخ المقرّر لإطلاق منصة الفيديو، لا سيّما أن 'ديزني' تستعدّ لإطلاق خدمتها الخاصة خلال نوفمبر/تشرين الثاني في سوق تهيمن عليها 'نتفليكس' و'أمازون'.

وقرّرت 'آبل' أيضا خوض مجال ألعاب الفيديو المربح جدّا، مع إطلاق خدمة جديدة بحلول نهاية العام تحت اسم 'آبل أركايد'.

ومن شأن توسيع 'آبل” لرزمة عروضها التي تشمل خدمات دفع واشتراكات في منصات موسيقية ومجلّات، أن يسمح لها بالحدّ من تعويلها على هواتف 'آي فون'.

فقد تراجعت عائدات هواتف 'آي فون' بنسبة 12 بالمئة تقريبا في خلال سنة لفترة أبريل/نيسان ويونيو/حزيران 2019 إلى 53.8 مليار دولار.

وشهدت المجموعة في المقابل نموّا شديدا في خدماتها، فضلا عن الأكسسوارات من قبيل 'آبل واتش' وسمّاعات 'اير بودز'.

ومن المرتقب أن تعلن 'آبل' الثلاثاء القادم عن تحسينات تقنية لأجهزتها. وتسري تكهنات بشأن احتمال تقديم كاميرا أفضل أداء في نماذج 'آي فون' الجديدة وشاشة أكثر صلابة ومعالج أكثر سرعة، لكن لا بدّ من الانتظار على الأرجح حتى العام 2020 لتوفّر المجموعة شبكة الجيل الخامس من الانترنت '5 جي' في أجهزتها.

وتعدّ 'آبل' متخلّفة عن منافسيها في هذا المجال، فقد كانت الكورية الجنوبية 'سامسونغ' أوّل من قدّم هاتفا ذكيا قابلا للطيّ وآخر يتماشى مع تقنية الجيل الخامس كشفت عنهما في فبراير/شباط في سان فرانسيسكو.

لكن الشركة الأميركية لم تكشف عن كلّ أوراقها بعد، بحسب دان آيفز المحلّل لدى 'ويدبوش'.

وهو يرى أن ثلث مستخدمي هواتف 'آي فون' المقدّر عددهم بحوالى 900 مليون مستعدّون للانتقال إلى نموذج أعلى مستوى من هاتفهم المفضّل.

ويقول إنه "بالرغم من الضبابية التي تحيط بوضع الصين، نتفاءل خيرا بمستقبل آبل".

وتمثّل السوق الصينية 17 بالمئة من مبيعات 'آبل'، غير أن الحرب التجارية المستعرة بين واشنطن وبكين تقوّض جهود الشركة الرامية إلى كسب حصّة أكبر من هذه السوق الكبيرة.