آلاف المتظاهرين اللبنانيين يطالبون القمة العربية بدعم الانتفاضة

بيروت - من ربى كبارة
يحملن الشموع لأرواح شهداء فلسطين

في تظاهرة مسائية حاشدة جابت طرقات بيروت، طالب نحو عشرة آلاف لبناني من تيارات سياسية مختلفة القمة العربية التي ستنعقد بعد اربعة ايام في العاصمة اللبنانية بدعم الانتفاضة الفلسطينية.
وتقدمت فعاليات سياسية اسلامية منها رئيسا الحكومة السابقان سليم الحص وعمر كرامي ورئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني التظاهرة الى جانب فعاليات سياسية مسيحية من ابرزها النائبان نسيب لحود ونايلة معوض والنائب السابق نجاح واكيم وممثل عن حزب الكتائب.
ولوح المتظاهرون بالاعلام الفلسطينية وصور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات التي ارتفعت وسط اعلام الحزب الشيوعي والحزب القومي السوري الاجتماعي (علماني)، واعلام حزب الله الشيعي المؤيد لايران واعلام منظمة حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا واعلام كفاح الطلبة، التنظيم الطلابي لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في العراق، اضافة الى اعلام تنظيم المرابطون (قومي عربي).
واكد الحص في كلمة القاها في ختام المسيرة التي شاركت فيها فرق كشفية عزفت اناشيد حماسية، بان هذه التظاهرة هي "صرخة لبنان الوحدة الوطنية والعيش المشترك بكل فئاته وتياراته، هي صرخة لبنان المدوية انتصارا لشعب فلسطين في ثورته المظفرة ضد الاحتلال".
ومتوجها للقادة العرب الذين سيجتمعون الاربعاء في بيروت قال الحص: "ينعقد مؤتمركم عند مفترق مصيري (...) ولتكن مقرراتكم في حجم الآمال التي يعلقها عليكم شعب فلسطين والامة العربية".
ورفعت التظاهرة يافطات كتب على بعضها "مع شعب فلسطين وانتفاضته الباسلة، مع حقه في العودة وفي اقامة دولته الحرة وعاصمتها القدس" و"ايها الحكام العرب، الفلسطينيون عرب والعراقيون عرب" و"لا تتركوا شارون يستفرد بالانتفاضة وبوش بشعب العراق" و"اميركا شريك كامل في العدوان، اضغطوا عليها بمصالحها".
ومع وصول التظاهرة الى وسط بيروت التجاري التقى المشاركون بمئات من الطلاب المستقلين في الجامعة الاميركية يضيئون الشموع في اعتصام رمزي "لدعم الشعب الفلسطيني".
وكانت مناطق عدة من لبنان قد شهدت اليوم الجمعة تظاهرات للاسلاميين اللبنانيين والفلسطينيين تدعو الى دعم الانتفاضة.
ففي صيدا كبرى مدن جنوب لبنان تظاهر ثلاثة آلاف اسلامي لبناني وفلسطيني بعد صلاة الظهر مطالبين القمة العربية بدعم الانتفاضة لاسترجاع "كل فلسطين".
وسار المتظاهرون، تحيط بهم عناصر الشرطة، في الشارع الرئيسي لمدينة صيدا وهم يرددون "فلسطين اسلامية من البحر الى النهر" و"الانتقام الانتقام يا كتائب عز الدين القسام".
ولوح المتظاهرون باعلام حركة المقاومة الاسلامية في فلسطين وذراعها العسكرية كتائب عز الدين القسام وصور مرشدها الروحي الشيخ احمد ياسين ورفعوا يافطات منها "فلسطين ليست للتفاوض " و "ادعموا الانتفاضة ايها القادة العرب".
وفي طرابلس كبرى مدن شمال لبنان وتلبية لدعوة الهيئات الاسلامية، سارت تظاهرة ضمت نحو ثلاثة آلاف شخص في طرقات المدينة بعد صلاة العصر بمشاركة ممثلين لكافة التنظيمات الفلسطينية.
وقد تكثفت تظاهرات التضامن مع الانتفاضة الفلسطينية في مختلف ارجاء لبنان منذ اشتداد القمع الاسرائيلي مطلع آذار/مارس وباتت شبه يومية ولا سيما في المخيمات الفلسطينية.