آبل تستنزف سامسونغ ماديا لتقليدها ايفون

تواصل حرب براءات الاختراع

واشنطن - طالبت شركة آبل الأميركية بالحصول على مبلغ إضافي وقدره 180 مليون دولار أميركي من شركة سامسونغ، بسبب تقليدها لتصاميم أجهزة آيفون وبيعها بعد عام 2012.

وقدّمت آبل طلبها إلى محكمة المُقاطعة في ولاية كاليفورنيا قائلة فيه إنها تُطالب بالحصول على 180 مليون دولار أميركي من سامسونغ استكمالاً للقضية الشهيرة التي خسرتها سامسونغ عام 2012، والتي دفعت على إثرها 548 مليون دولار، لكنها استمرت في بيع الأجهزة التي تنتهك براءات الاختراع المُسجّلة لهواتف آيفون.

ويرى خبراء في المجال التكنولوجي ان ابل تستنزف ماديا منافستها الشرسة والقوية سامسونغ، كما تسعى الى اثبات انها رائدة والمبتكرة في مجال سوق الهواتف الذكية.

ونجحت الشركتان في الوصول إلى تسوية مع بداية شهر ديسمبر/كانون الأول، نصّ على دفع مبلغ 548 مليون دولار، وهو ما تم بالفعل استناداً إلى حكم المحكمة الذي وجد أن سامسونغ قامت بتقليد وانتهاك براءات الاختراع.

وعلى الرغم من دفع المبلغ، إلا أن سامسونغ ما زالت تُحاول تبرئة نفسها، والتقدم بمزيد من الأدلة للمحكمة، مما يعني أن القضية ستدخل عامها الرابع دون تسوية كاملة، بعد أن تقدّمت بها الشركة الأميركية عام 2011 وربحتها عام 2012.

وكانت آبل قد طالبت بالحصول على مبلغ 2.5 مليار دولار أميركي عام 2011، لكن المحكمة أمرت سامسونغ بدفع مليار دولار، لتقوم سامسونغ فيما بعد بتجزئته إلى 548 مليون نتيجة لتقليد التقنيات والتصاميم المُستخدمة في آيفون، و382 مليون دولار نتيجة لتقليد آبل في طريقة تغليف وتعليب هواتف آيفون.

وتضمّنت قائمة أجهزة سامسونغ التي تنتهك براءات اختراع آبل خمسة هواتف هي غالاكسي S2 Skyrocket، وغالاكسي S2 Epic 4G Touch، وغالاكسي S2 T-Mobile، بالإضافة إلى Droid Charge وغالاكسي Prevail.

وأعلنت شركة إريكسون السويدية المتخصصة في صناعة معدات الاتصال عبر شبكات الهاتف المحمول أنها وقعت اتفاقا بشأن تراخيص براءات اختراع مع شركة أبل لتنهي بذلك نزاعا استمر لمدة عام وهو ما أدى إلى صعود أسهمها سبعة بالمئة الاثنين.

ولم تحدد إريكسون المبلغ الذي ستجنيه من الاتفاق لكنها توقعت أن يصل إجمالي إيرادات حقوق الملكية الفكرية في 2015 إلى ما بين 13 و14 مليار كرونة (1.52-1.64 مليار دولار) شاملا الأثر الإيجابي للتسوية التي توصلت لها الشركة مع أبل مقارنة مع 9.9 مليار كرونة العام الماضي.

وقال بنك الاستثمار إيه.بي.جي سندال كولير في مذكرة للعملاء إنه يعتقد أن الاتفاق يعني أن أبل ستدفع نحو 0.5 بالمئة من إيراداتها من أجهزة آيباد وآيفون لإريكسون.

وقال قاسم الفلاحي مدير حقوق الملكية لدى إريكسون إن الاتفاق واسع ويغطي تكنولوجيا الجيل الرابع بالإضافة إلى تكنولوجيا الجيلين الثاني والثالث.

كانت إريكسون قدمت شكوى ضد أبل في ثلاث دول هي بريطانيا وألمانيا وهولندا بشأن مدفوعات رخصة تكنولوجيا الهواتف المحمولة في يناير/كانون الثاني ردا على دعوى قضائية رفعتها الشركة المصنعة لآيفون في ذلك الشهر.

والنزاع الذي سوي يدور بشأن ما طورته إريكسون من تكنولوجيا اتصالات للاستخدام في شبكات وأجهزة الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام الجيلين الثاني والرابع.