آبل تخسر معركة قضائية حول أمن المعلوماتية

القضاء يرد دعوى آبل بحق شركة أميركية ناشئة تتهمها بانتهاك حقوقها الفكرية، ويؤكد انها لم تنجح في وضع أساس قانوني يبرر حماية نظامها التشغيلي 'آي أو أس' في وجه الباحثين في شؤون أمن المعلوماتية.


آبل تتهم 'كوريليوم' بنسخها بطريقة غير قانونية 'آي أو أس' وتطبيقات على آيفون وآيباد


القضاء ينتصر للباحثين في مجال أمن المعلوماتية

واشنطن - رد قاض أميركي دعوى تقدمت بها آبل بحق شركة متخصصة في أمن المعلوماتية تتهمها المجموعة الأميركية العملاقة بانتهاك حقوق المؤلف، في قضية كانت لتحمل تبعات كبيرة على الباحثين عن الثغرات ومكامن الضعف في أنظمة المعلوماتية.
وفي نص الحكم الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس الثلاثاء، أوضح القاضي رودني سميث في فلوريدا أن آبل لم تنجح في وضع أساس قانوني يبرر حماية نظامها التشغيلي "آي أو أس" في وجه الباحثين في شؤون أمن المعلوماتية.
وقد أطلقت آبل ملاحقات سنة 2019 في حق شركة "كوريليوم" الناشئة آخذة عليها نسخها بطريقة غير قانونية نظام "آي أو أس" والتطبيقات العاملة على أجهزة آيفون وآيباد.
هذه الاتهامات نفتها "كوريليوم" التي تقدم برمجية لنسخة مطابقة عن "آي أو أس" لزبائنها الباحثين عن أداة بحثية في شأن أمن نظام التشغيل.
وتؤكد الشركة الناشئة أن نظامها يساعد على تحديد ثغرات أمنية لتشاركها في وقت لاحق مع آبل، ما يتيح للمجموعة العملاقة إجراء تحديثات لنظام "آي أو أس".
وخلص القاضي رودني سميث إلى وجود "أدلة تدعم موقف كوريليوم بأن منتجها موجه للبحوث في أمن المعلوماتية".
وفي حال عدم تغيير مسار الحكم في محكمة الاستئناف، فإن ذلك يشكّل انتكاسة قوية لجهود آبل بهدف ضمان سيطرتها التامة على نظام تشغيل هواتف آيفون ولرغبتها في إرغام الجهات الثالثة على استخدام أدواتها البحثية الخاصة في أمن المعلوماتية.
كما أنه يشكّل نصرا كبيرا للباحثين في مجال أمن المعلوماتية الذين يخشون ملاحقات قد تفضي إلى غرامات مالية ضخمة في حال نسخ برمجيات.
ولم ترد آبل على الفور على محاولات وكالة فرانس برس الحصول على تعليقها بشأن الحكم.