«وصايا في عشق النساء» مرفوض أزهريا

هل هي زوبعة جديدة في فنجان آخر؟

القاهرة - افتى مجمع البحوث الاسلامية في اجتماعه الاثنين بمصادرة كتاب "وصايا في عشق النساء" للشاعر المصري احمد الشهاوي لدعوته "المرأة للعشق دون تحفظ ولاستخدامه آيات من القران الكريم واحاديث نبوية في غير موضعها".
وقال الشيخ صابر ثعلب عضو المجمع البحوث الاسلامية ان المجمع اعتبر أن الكتاب "يحتوى على وصايا كلها موجهة للمراة وكلها مكتوبة في العشق توصيها بالذوبان في العشق دون اي تحفظ وان تسلم نفسها وجسدها ولا تستحي من فعل خطر لها وان تكون مع العاشق عارية وتغتنم الليل .. ففيه التجلي".
وتابع ثعلب "وفي الكتاب تمجيد للذة الجسدية بين المعشوقة وعاشقها مع استعمال عبارات من القران الكريم يسوق فيها الايات في غير موضعها ويستخدم الاحاديث النبوية في غير معناها لتكون في نطاق دعوته الى الاستمتاع الجسدي بالمعشوقة وعليه فقد راينا منع نشر الكتاب وتداوله للاسباب المذكورة".
وكانت الهيئة المصرية العامة للكتاب قررت في 12 ايلول/سبتمبر سحب الكتاب اثر توجيه النائب الاسلامي مصطفى محمد مصطفى (عن الاسكندرية) مذكرة الى رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد معتبرا ان الكتاب "يتضمن مجموعة من العبارات تستهين بالدين وتستفز مشاعر المسلمين".
وقررت الهيئة تحويل الكتاب الى الازهر للفصل في ما وجه الى المؤلف من اتهامات.
الا ان الهيئة تراجعت في اليوم التالي عن قرار سحب الديوان حيث اكد رئيسها سمير سرحان ان الكتاب لا "يحتوى على اي شبهة اساءة للدين او استفزاز لمشاعر المسلمين".
واوضح سرحان في حينه "ان ما ورد من الفاظ (في الديوان) انما هي عبارات متداولة في اللغة العربية وان ما ورد من نصوص قرآنية هي ثلاث آيات قصيرة موضوعة بين علامات التنصيص ولا تختلط بالنص الاصلي وان الكتاب نص ادبى رفيع المستوى يستخدم المجاز والخيال والابداع الشعري".
وانتقد سرحان اليوم الاثنين موقف الازهر مشددا على انه "لا حق للازهر في مصادرة او منع اي كتاب".
وقال سرحان لوكالة فرانس برس ان "القضاء هو الفيصل في مثل هذه الامور".
وتابع "نحن نعتمد في شكل اساسي على راي لجنة القراءة التابعة للهيئة وهي التي اجازت اصدار الكتاب ولم تر فيه اي مساس بالدين او الاخلاق" نافيا ان تكون الهيئة قد عرضت الامر على الازهر في الاساس.
وقد صدر ديوان الشهاوي وهو صحافي يشغل منصب نائب رئيس تحرير مجلة "نصف الدنيا" التي تصدر عن مؤسسة "الاهرام " الحكومية، عن الدار المصرية اللبنانية في العام 2003.