«طيران الامارات» ترعى كأس العالم 2006

طيران الأمارات: نجاح يعقبه آخر

دبي - اعلن الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس طيران الامارات ورئيس اللجنة الاولمبية الاماراتية الثلاثاء ان "طيران الامارات" اصبحت شريكا رسميا لرعاية بطولة كأس العالم 2006 في كرة القدم المقررة في المانيا.
ووقع الشيخ احمد بن سعيد والترينيدادي جاك ورنر نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ورئيس لجنة الفيفا لكأس العالم للشباب المقررة في الامارات ايضا بعد نحو شهرين، على عقد الرعاية على هامش مؤتمر صحافي حضره ايضا الالماني فرانتس بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006.
وقال الشيخ احمد "ان قيمة العقد تصل الى نحو 30 مليون دولار".
واضاف "انه قرار مهم للامارات في حدث كبير كمونديال 2006. ان مساهمتنا في دعم الرياضة ترتبط بجهودنا المتواصلة للتحول الى ناقلة عالمية ولا يخفى على احد مدى اهمية مثل هذا التطور بالنسبة الى طيران الامارات ولدبي ولدولة الامارات العربية المتحدة خاصة في ظل الشعبية الجارفة التي تحظى بها كرة القدم التي تعد اللعبة الاولى على مستوى العالم".
وتابع "لقد جاءت شراكتنا مع بطولة الفيفا لكأس العالم 2006 تتويجا لعلاقتنا مع كرة القدم التي لم تقتصر على دبي بل امتدت الى الخارج لتشمل رعايتنا نادي تشيلسي الانكليزي والاتحاد الاسيوي لكرة القدم ونادي هوم يونايتد السنغافوري".
واوضح "رأينا في السنوات الماضية ان بطولة كأس العالم تعد فرصة ممتازة للرعاية الناجحة، حيث تعني وجودنا في 64 مباراة ستقام في المانيا اضافة الى مشاركتنا في بطولة كأس العالم للقارات في فرنسا هذا العام، وكأس العالم للسيدات في شنغهاي الصينية هذا العام ايضا".
واعتبر ان عقد الشراكة مع الفيفا حقق امرين "الاول اننا اصبحنا اول شركة خطوط جوية في العالم، والثاني اننا اصبحنا اول شركة في الشرق الاوسط، تحمل لقب شريك رسمي لبطولة كأس العالم".
وتحدث ورنر بدوره قائلا "طيران الامارات شريك رسمي لكأس العالم للشباب في الامارات واصبحت اليوم شريكا رسميا لمناسبة اضخم هي بطولة الفيفا لكأس العالم".
اما بكنباور فقال "اننا في اللجنة المنظمة لمونديال 2006 سعداء جدا بهذه الرعاية لان كأس العالم هي اكثر الاحداث اهمية في العالم وحتى افضل من الالعاب الاولمبية"، وكشف "انه قبل ثلاث سنوات ونصف السنة من الموعد ابرمت جميع عقود الاعلانية للرعاة الرئيسيين (15) ومن بينهم طيران الامارات وهذا يحصل للمرة الاولى في تاريخ كأس العالم والرياضة ككل".