«زهور شتوية» تعيد هشام عبد الحميد إلى التليفزيون

القاهرة - من إيهاب سلطان
هشام عبد الحميد يتمتع بشعبية كبيرة بين الجماهير

يحكي مسلسل "زهور شتوية" قصة عالم مصري يتعرض للاغتيال على أيدي الموساد الإسرائيلي لوقف تقدمه البحثي.
وبدأ الفنان هشام عبد الحميد تصوير أولى مشاهده في المسلسل بعد فترة توقف عن الأعمال التليفزيونية استمرت لمدة عامين كان أخرها بطولته للمسلسل الناجح "أوان الورد".
ويعتبر مسلسل "زهور شتوية" ثالث عمل فني ضمن مجموعة المسلسلات المخابراتية التي انتهى التليفزيون المصري من تصويرها مؤخرا ومنها مسلسل "الأصدقاء" و"وحلقت الطيور نحو الشرق" والتي تجسد البطولات المصرية ضد الموساد الإسرائيلي والتركيز على الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.
وتدور أحداث المسلسل في خطين دراميين إحداهما خاص بقصة حياة أحد العلماء المصريين "هشام عبد الحميد" الذي يتعرض لمحاولة اغتيال من قبل الموساد الإسرائيلي لوقف تقدمه في أبحاثه العلمية عن طريق مجموعة من عملاء إسرائيل، بينما الخط الدرامي الثاني يستعرض العلاقات الإنسانية بين الأباء والأبناء من خلال تناوله لقضية الميراث.
ويتم تصوير مشاهد المسلسل في استوديوهات مدينة الإنتاج الإعلامي واستوديوهات صوت القاهرة ومناطق متفرقة من مصر والإسكندرية والغردقة كما يضم المسلسل عدة أغاني كتب أشعارها الشاعر سيد حجاب ويقوم بتلحينها الموسيقار عمار الشريعي.
المسلسل من إنتاج صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات وقصة وسيناريو وحوار رفيق الصبان وإخراج شكري أبو عميرة وبطولة هشام عبد الحميد ونرمين الفقي ونهال عنبر وأمينة رزق وهدى سلطان وهادي الجيار وإبراهيم يسري ولقاء الخميسي وجيهان قمري بالإضافة إلى مجموعة من الوجوه الشابة.