«بلاي ستيشن3» أحدث مفاجآت سوني

ترى، أي مفاجآة تحضرها سوني لعشاقها؟

طوكيو - لا تزال شركة سوني اليابانية تفرض تكتمت حول الأنباء المتعلقة بالإصدار الجديد من "بلاي ستيشن3 " المتوقع طرحة في الأسواق مع حلول عام 2005 بهدف المحافظة على النجاح التسويقي الذي يحققه الجيل الحالي من لعبة "بلاي ستيشن 2" حيث بلغت مبيعاته منذ عام واحد وحتى الآن في الأسواق العالمية 30 بليون دولار.
ويقول كينيتشي فوكاناجا الناطق بلسان شركة سوني أن الشركة ستراعي في تصميم منتجها الجديد من لعبة "بلاي ستيشن 3" أن يناسب كافة أنظمة التشغيل في الأجهزة الكمبيوتر المنزلية بكافة أنحاء العالم والمجهزة بتشغيل الألعاب الإلكترونية مهما اختلفت الماركات وجهات التصنيع.
وأضاف فوكاتاجا أن الجيل الجديد سيصمم في صور رقائق الإلكترونية ساهم في تصنيعه كل من شركتي سوني وتوشيبا ومن المتوقع طرحة مع بداية ربيع عام 2005 ليكون أكثر المعالجات الإلكترونية التي تم صناعتها حتى الآن تعقيدا.
واستغرق المشروع أربع سنوات وأطلق عليه رمز الخلية ويهدف إلى تصنيع معالج قوي إلكترونيا يضاف لأجهزة الكمبيوتر المنزلية ويميز بقدرته على التواصل مع موقع شركة سوني على شبكة الإنترنت لتلقي أحدث البرامج الترفيهية بصورة منتظمة وبوضوح تام وبكافة التأثيرات السمعية والبصرية.
ويرى كازوهارو ميورا محلل وخبير في الألعاب الترفيهية أن سوني تهدف من الجيل الجديد "بلاي ستيشن 3 " أن تزيد من قاعدة اللاعبين على شبكة الإنترنت وتزيل كافة العقبات التي تواجههم أثناء اللعب بالإضافة إلى تقسيم استخدامات أجهزة الكمبيوتر من خلال استعمال الرقائق الإلكترونية والتي بدورها ستساهم في امتلاك كافة اللاعبين لأجهزة تشغيل "البلاي ستيشن" دون الحاجة إلى شراء أجهزة خاصة بذلك أو الحاجة إلى أجهزة الكمبيوتر العملاقة.
ويضيف مبورا أن الجيل الجديد سيحدث طفرة حقيقية في الألعاب الترفيهية خاصة وأن اللاعبين سيحتاجون فقط إلى تحميل البيانات من شبكة الإنترنت بسرعة فائقة كما سيتيح الجيل الجديد إمداد اللاعبين بأحدث الإصدارات التي تصدرها سوني.