«ان اي سي» تعرض اسرع كومبيوتر في العالم

منافسة حامية الوطيس بين اليابان وأميركا

طوكيو - اعلنت شركة "ان اي سي" اليابانية العملاقة للالكترونيات الاربعاء انها بدأت ببيع أسرع كومبيوتر خارق في العالم.
وتؤكد الشركة ان الكومبيوتر "اس اكس-8" هو اقوى كومبيوتر خارق (سوبركومبيوتر) في العالم مع سرعة معالجة المعلومات تفوق سرعة الكومبيوتر "بلو جين-ال" الذي طرحته "آي بي ام" الاميركية اخيرا.
وتستخدم الكومبيوترات الخارقة على نطاق واسع في صناعة النماذج الجديدة من الطائرات والسيارات وكذلك في مصانع الادوية.
واكدت "آي بي ام" في ايلول/سبتمبر ان "بلو جين-ال" تجاوز كومبيوتر "ايرث سيموليتر" الذي انتجته "ان اي سي" ليصبح بذلك اقوى كومبيوتر خارق في العالم.
ويستطيع "بلو جين-ال" معالجة المعلومات بسرعة 36.01 تيرافلوبس، او تريليون عملية في الثانية. ويحتوي التريليون على 12 صفرا.
وقالت شركة "ان اي سي" ان سلسلة كومبيوترات "اس اكس" الاكثر حداثة يمكن ان تصل سرعتها القصوى الى 65 تيرافلوبس ويمكنها ان تعمل في المعدل بتسعين في المئة من تلك السرعة اي بسرعة 58.5 تيرافلوبس.
و"اس اكس-8" مخصص للعمليات العلمية للقيام بعمليات حسابية كثيفة مثل الرصد الجوي ومحاكاة حوادث السير وتجارب النانوتكنولوجيا (التكنولوجيا الصغروية).
وتختلف بنية او هيكلية كومبيوترات الشركتين اليابانية والاميركية. وتؤكد "ان اي سي" ان كومبيوتر "اس اكس-8" يستخدم تكنولوجيا اكثر حداثة وهو قادر على توفير اداء مستمر اعلى من كومبيوترات "آي بي ام".
وقال المدير الاداري لشركة "ان اي سي" تاداو كوندو "تلقينا 100 طلبية حتى الان"، موضحا ان الكومبيوترات الاولى سترسل الى هيئة الارصاد الجوية الوطنية البريطانية ومركز "هاي برفرومانس كومبيوتنغ سنتر" في شتوتغارت في المانيا.
وتخطط الشركة ومقرها اليابان لبيع او تأجير 700 جهاز خلال السنوات الثلاث الاولى.
وتؤجر الشركة كومبيوتر "اس اكس-8" بمبلغ 1.17 مليون ين (10.730 الف دولار) شهريا كحد ادنى، كما يبلغ سعر بيع الجهاز الذي يحتوي على ثمانية مشغلات مركزية 130 مليون ين (اكثر من مليون دولار).
وغالبا ما يترافق تطوير اجيال جديدة من الكومبويترات الخارقة مع الحصول على مساعدات حكومية. وهكذا تم بناء "بلو جين-ال" بالتعاون الوثيق مع مختبر لورانس ليفرمور الوطني في الولايات المتحدة.
وقال كوندو ان مثل هذا التعاون قد يلعب دورا في مشاريع التطوير لدى "ان اي سي" والرامية الى تركيب جهاز خارق اكثر قوة. وقال كوندو "بالنسبة لاستراتيجيتنا المستقبلية نعتزم اجراء اتصالات وثيقة مع وزارة العلوم والتكنولوجيا اليابانية".