«الثريا» تعتزم اطلاق قمر صناعي جديد

مصائب الحروب عند «الثريا» فوائد

ابوظبي - اعلنت شركة "الثريا" للاتصالات التي تتخذ من ابوظبي مقرا لها الثلاثاء انها ستطلق قمرا ثانيا للاتصالات قريبا.
واشارت الشركة في بيان ان القمر سيوضع في مداره في العاشر من حزيران/يونيو من قبل "سي لانش" مجمع شركات مقره في الولايات المتحدة.
واضاف البيان ان عملية الاطلاق ستتم من قاعدة لسي لانش في المحيط الهاديء قبالة السواحل الاميركية. وكانت الشركة ذاتها وضعت قمر الثريا الاول في مداره في تشرين الاول/اكتوبر 2000.
ويهدف القمر الجديد الى تعزيز موقع الشركة "بوصفها مزودا من الدرجة الاولى لخدمات الاتصالات في اوروبا والشرق الاوسط وشمال ووسط وجنوب افريقيا".
وانشأت الثريا سنة 1997 من قبل شركة اتصالات عامة اماراتية "اتصالات" من خلال شراكة مع 15 مزودا للخدمات وشركات استثمار اقليمية.
ويغطي نظام اتصالاتها حاليا مئة دولة.
وشهد عدد المشتركين في خدمات الشركة قفزة هائلة مع نهاية الحرب على العراق حيث اصبحت الهواتف المربوطة بالاقمار الصناعية الوسيلة الوحيدة للاتصال بالخارج بسبب الاضرار الكبيرة التي لحقت بمنظومة الاتصالات العراقية.