«إنتل» تعلن عن استثمارات جديدة بملياري دولار

برايت واثق من تزايد الطلب العالمي

دبي - قال مستثمر عالمي رفيع المستوى، إن عمليات الإبداع في مجال التطور الرقمي وإحداث المزيد من التطور التكنولوجي، التي اجتاحت العالم خلال السنوات الماضية، ستبقى محافظة على قوتها "إلى الأبد" وفق تعبيره.
وأوضح كريغ باريت الرئيس التنفيذي لشركة "إنتل" أن الانتشار الكبير لشبكة الانترنت في أنحاء العالم، إضافة إلى النمو الهائل في عمليات نقل البيانات إلكترونيا، والتبني المستمر لتقنيات التجارة الإلكترونية تواصل جميعها التطور بزخم عال، على الرغم من حالة الركود التي عانت منها قطاعات تكنولوجيا المعلومات خلال العامين الماضيين.
وكان برايت يتحدث أمام عدد كبير من القائمين على التطوير التقني والمهندسين والخبراء الفنيين الذين حضروا منتدى مطوري "إنتل" المقام حاليا في مدينة كاليفورنيا الأميركية.
وأعلن باريت عن خطط لاستثمار ملياري دولار أمريكي هذا العام بهدف تحويل المنشأة التصنيعية الحالية التابعة لشركة "إنتل" بمدينة تشاندلر بولاية "أريزونا" الأميركية، وإقامة خامس مصنع للشركة، تقوم بتصنيع الشرائح التي بلغ سمك الواحد منها 300 ميليمتر.
وأشار باريت في كلمته إلى أن المصنع الجديد سيعتمد على تكنولوجيا العملية التصنيعية المعروفة باسم 65 نانومتر، ومن المنتظر أن يتم إكمالها في نهاية العام 2005.
وشدد باريت على أن رغبة المستخدمين للتكنولوجيا من المؤسسات والأفراد مازالت تزداد، وأن هذا التوجه "لم يعاني من أي فتور،" مشيرا إلى أن هذا التوجه بدا واضحا خلال العامين الماضيين أكثر من أي وقت مضى، وتأكد بصورة لا يرتقي إليها الشك أن الإبداع والتكنولوجيا سيواصلان تقدمهما إلى الأمام حتى في ظل الاقتصاد الضعيف."
يذكر أن شركة "إنتل" تعتبر من أكبر شركة على المستوى العالمي تنشط في مجال تصنيع الشرائح الحاسوبية، وأجهزة الحاسوب ومنتجات الشبكات والاتصالات.
وتتمركز مصانع الشركة الرئيسة في الولايات المتحدة الأميركية، كما يوجد لها مصنعان في إسرائيل. (قدس برس).